الخميس , يونيو 25 2020
الرئيسية / مقالات عامة / متى تأسست دولة الكويت

متى تأسست دولة الكويت

دولة الكويت

دولة الكويت هي إحدى الدول العربيّة التي تقع في الخليج العربيّ، وتتشارك حدودها مع دولة العراق من الغرب والشمال، ومع المملكة العربيّة السعوديّة من الجنوب، ويحدُّها الخليج العربيّ من الشرق، وعاصمتها مدينة الكويت،واعتُمِدَ العلم الحالي لدولة الكويت وفقاً لتصميمه الذي يحتوي على أربعة ألوان في عام 1961م.

تأسيس دولة الكويت

أُسّست دولة الكويت بشكلٍ رسميّ بعد حصولها على الاستقلال من بريطانيا في عام 1961م، وشمل تأسيس دولة الكويت عدّة مراحل تاريخيّة، ومن أهمّها:

المرحلة التاريخية الأولى

كانت الكويت تُعرَف قديماً حتّى مطلع القرن السابع عشر للميلاد باسم كاظمة، وكان لها مرفأٌ يحمل اسمها ويقع في الجهة الشماليّة الغربيّة التابعة لِجون الكويت، وبعد تحوّل مركزها الحضاريّ إلى المنطقة الجنوبيّة من الجون أصبحت تُعرَف باسم القرين، وبعد ذلك عُرِفت باسمها الحالي الكويت، وتُشير المراجع التاريخيّة إلى أنّ تأسيس مدينة الكويت كان سنة 1613م، عندما صارت القبائل تُهاجر إليها من منطقة نجد؛ بسبب المميّزات الخاصة بموقعها.

شكّلت القبائل التي عاشت في الكويت مع مرور الوقت مجتمعاً حَضَرياً يمتلك هُويّة سياسيّة وجميع مواصفات الازدهار والاستقرار، ووفقاً للمراجع التاريخيّة البريطانيّة وصل حُكم الكويت لآل صباح سنة 1716م؛ بسبب حاجة سُكّان منطقة الكويت إلى وجود قيادة قادرة على توفير الحماية لهم، وتحقيق مصالحهم، وتمثيلهم أمام المجتمعات الأُخرى.


مرحلة العلاقة مع الدولة العثمانية

حرصت الكويت على مقاومة أي شكل من أشكال التبعيّة الصادرة عن الدولة العثمانيّة؛ بسبب سيطرتها على أغلب أراضي ودول المشرق العربيّ؛ حيث إنّ العلاقة مع الدولة العثمانيّة كانت مبنيّةً على أساس دينيّ فقط، ولا يترتّب عليها أي تدخلات في السياسة الداخليّة للكويت، فحرصت الدولة الكويتيّة على الاعتماد على نفسها في مواجهة الحروب مع القبائل الأُخرى، وخلال هذه المرحلة التاريخيّة حدث خلاف بين الدولة العثمانيّة وشركة الهند الشرقيّة التابعة لبريطانيا؛ ممّا أدّى إلى انتقال أعمال هذه الشركة إلى الأراضي الكويتيّة خلال الفترة الزمنيّة من سنة 1793م إلى سنة 1795م.

مرحلة المعاهدة البريطانيّة

أثناء عام 1897 للميلاد، طلب الحاكم السابع لدولة الكويت الأمير الشيخ مبارك الصباح من القوات البريطانيّة إبرام معاهدة الحماية البريطانيّة؛ بسبب الخلافات التي واجهتها الكويت مع الدولة العثمانيّة، ولكن رفضت بريطانيا طلبه في بداية الأمر، وعُلِّلَ ذلك بعدم رغبتها بالتدخُّل في شؤون الكويت، ولكن وافقت بريطانيا على طلب الأمير في عام 1899م، بعد زيادة قوّة ونفوذ الدولة العثمانيّة.

حصلت بريطانيا بموجب معاهدة الحماية على موافقة الأمير مبارك الصباح بتعيين مبعوثٍ لها داخل الأراضي الكويتيّة، وكان الكابتن نوكس، وعُيّن في الكويت بعام 1904م، وظلّ في منصبه إلى عام 1906م، واستخدم الكويتيون المعاهدة البريطانيّة في بناء وتطوير دولتهم؛ بسبب دورها في توفير الاستقرار في مجال السياسة الخارجيّة الكويتيّة، وحمايتها من أي أخطار خارجيّة قد تحيط بها، فأُسِّسَت المدارس كالمدرسة الأحمديّة، وأُسّس في سنة 1921م مجلس الشورى، وكانت أول انتخابات بلديّة في سنة 1932م، وأُسّس في سنة 1938م المجلس التشريعيّ الكويتيّ، وفي سنة 1936م تم بناء مجلسي المعارف والصحة، ومن ثمّ بُنيَت دائرة للأمن العام سنة 1938م، وفي سنة 1939م أُسّست دار للأيتام، كما شهدت الكويت في عصر حُكم الأمير أحمد الجابر الصباح توقيع العديد من الاتفاقيات مع مجموعة من الشركات البريطانيّة والأمريكيّة؛ من أجل بدء عمليات البحث عن البترول.


مرحلة الاستقلال

اهتمّ الأمير عبد الله السالم الصباح بتبادل مذكرتين حول استقلال الكويت عن بريطانيا مع المندوب البريطانيّ للخليج العربيّ وليام لوس؛ حيث شملت المذكرتان إنهاء الاتفاقيّة الموقعة مع بريطانيا في عام 1899م؛ بسبب عدم توافقها مع سيادة الكويت على أراضيها، والمحافظة على العلاقات الكويتيّة البريطانيّة المبنية على الصداقة، فأُعلن عن استقلال وتأسيس دولة الكويت رسمياً في 19 (حزيران) يونيو من عام 1961م.

بعد حصول الكويت على استقلالها الرسميّ، أرسلت طلباً للانضمام إلى جامعة الدول العربيّة، وعُقِد اجتماع حول قبول طلب الكويت، وحصل على الموافقة في 16 تموز (يوليو) من عام 1961م، وفي شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام نفسه تقدّمت الكويت بطلب للانضمام إلى هيئة الأمم المُتّحدة، وحصل طلبها على الموافقة في 14 أيار (مايو) من سنة 1963م، وصارت الدولة رقم 111 بين الدول الأعضاء في هيئة الأمم المُتّحدة.


مؤسسات وهيئات دولة الكويت

شَهِدَت دولة الكويت بعد حصولها على استقلالها كدولةٍ رسميّة ظهور الكثير من المُؤسّسات والهيئات التي اهتمّت بالعديد من المجالات العامة، وفي ما يأتي معلومات عن بعض من هذه المُؤسسات:
  • الصندوق الخاص بالتنمية الاقتصاديّة العربيّة: أُعلن عن إنشاء الصندوق في سنة 1961م؛ حتى يُصبح مُؤسّسة التنمية الأولى في منطقة الشرق الأوسط، فاهتمّ الصندوق بتقديم المساعدات المُتخصِّصة بالتنمية الاقتصاديّة للدول العربيّة النامية، ويُعدّ الصندوق من أحد مبادرات أمير الكويت جابر الصباح عندما كان في منصب وزير مالية دولة الكويت.
  • مُؤسّسة التقدم العلميّ: هي من المشروعات التي تُمثّل مبادرة لأمير الكويت جابر الصباح، وأُسّست المُؤسسة عام 1976م، وتهدف إلى توفير المساعدات في مجالات التطور الحضاري والعلميّ.
  • الحركات التعاونيّة: هي جمعيات استهلاكيّة تُشكّل جُزءاً من المُؤسّسات الاقتصاديّة الكويتيّة، وكانت البداية الأولى لهذه الفكرة سنة 1941م، عند تأسيس جمعية تعاونيّة تابعة للمدرسة المباركيّة، وتحرص الجمعيات التعاونيّة بشكلٍ عام على توفير خدمات ذات طبيعة اجتماعيّة؛ من خلال الاعتماد على 25% من إجمالي ربحها السنويّ لتوفير هذه الخدمات، ومن الأمثلة عليها توفير المساعدات للمستشفيات والمدارس، والمساهمة في الإعداد للرحلات الخاصة بالعُمرة والحجّ.

شاهد أيضاً

مواقف طريفة…لعبة قانون

في الولايات المتحدة يمنع السفر بين ولايتين عن طريق الصحراء الا بوجود شخصين في السيارة(شريك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *