الخميس , فبراير 13 2020
الرئيسية / مقالات عامة / علماء ألمان يبتكرون تقنية تحدد جنس الكتكوت فى البيضة تجنبا لمذابح الديوك

علماء ألمان يبتكرون تقنية تحدد جنس الكتكوت فى البيضة تجنبا لمذابح الديوك

توصل مجموعة من العلماء الألمان إلى تقنية جديدة يمكنها معرفة جنس الكتكوت داخل البيضة بعد أيام قليلة من وضعها، مما سيقلل كثيرا من “مذابح” الكتاكيت.
وتتعرض ذكور الكتاكيت كل عام لمذابح بالملايين، لأن المزارع حول العالم ترفض تربيتها لأنها لا تصلح للطعام ولا لتفريخ البيض، وفقا لموقع “بزنس إنسايدر”.
وتوصل علماء ألمان لطريقة ستحدد جنس الكتكوت فى البيضة، الأمر الذى سيضع بيض الذكور للبيع، تجنبا لتعرضه للقتل، بينما يترك بيض الإناث للتفقيس والتربية، حتى يستخدم لاحقا فى المزرعة.
وتستخدم شركة ألمانية وأخرى هولندية طريقة جديدة يستخدم فيها إشعاع الليزر لخرق ثقب فى البيضة، واستخراج سائل يحدد جنس جنين الدجاجة.
وقررت الشركة الألمانية البدء ببيع البيض ذو الجنس المحدد ابتداء من 2019 فى ألمانيا، وهو الأمر الذى لاقى قبولا نسبيا من جمعيات حقوق الحيوانات.
وتطالب منظمات حقوق الحيوانات منذ أعوام بالتوقف عن قتل الكتاكيت الذكور بالطريقة البشعة والجماعية التى تتبعها معظم المزارع الكبيرة حول العالم.

شاهد أيضاً

هل تستحوذ أبل على شركة ديزنى مقابل 200 مليار دولار؟

تمتلك شركة أبل احتياطى نقدى يصل إلى 237.1 مليار دولار، وهو المبلغ الضخم الذى يسمح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *