الخميس , يونيو 25 2020
الرئيسية / صحة / رجيم و لياقة بدنية / استخدام زيت الزيتون

استخدام زيت الزيتون

زيت الزيتون

ينتج زيت الزيتون عن عصر ثمار شجرة الزيتون، وهي عملية خالية من المواد الكيميائية، وتعتمد على ضغط الثمار وإنتاج زيت الزيتون مع حموضة منخفضة، وشجرة الزيتون من أقدام أشجار العالم المعروفة، موطنها الأصلي آسيا الصغرى، وتُعدّ شجرة دائمة الخضرة تشتهر بها منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويُستخدم زيت الزيتون في العديد من المجالات الطبيّة والجماليّة ويدخل في تحضير العديد من الأكلات والسلطات، كما يُستخدم أيضاً في صناعة الصابون، ويتميّز عن غيره من الزيوت الأخرى بسهولة الهضم، ويوفر زيت الزيتون العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم والتي سنتعرف عليها وعلى فوائد واستخدامات زيت الزيتون في المقال التالي.

استخدامات زيت الزيتون

يُعدّ زيت الزيتون من أكثر الدهون الصحية في العالم، نظراً لما يحتوي عليه زيت الزيتون البكر من مواد مضادة للأكسدة ومركبات بيولوجية نشطة، فيُستخدم لعدة فوائد منها:

  • يُعدّ خياراً صحياً للطبخ: حيث إنّ زيت الزيتون غني بالدهون الصحية الأحادية غير المشبعة، فهو يحتوي على 14% من الدهون المشبعة، و11% من الدهون غير المشبعة المتعددة، مثل الأحماض الدهنية أوميغا 6 وأوميغا 3، و73% دهون أحادية غير مشبعة تُسمى حمض الأولييك (بالإنجليزية: oleic acid)، ووجدت دراسة أنّ حمض الأولييك يقلل من الالتهابات، وهو مقاوم للحرارة العالية؛ مما يجعله خياراً صحياً للطهي.
  • يحتوي على مضادات أكسدة قوية: وأيضاً يحتوي على كميات من فيتامين ك وفيتامين هـ، حيث إنّ مضادات الأكسدة تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، وتحارب الالتهابات، وتقلل من أكسدة الكوليسترول في الدم؛ مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يقلل من الالتهابات: حيث إنّ زيت الزيتون يمتلك خصائص مضادة للالتهاب، وتُعدّ الالتهابات المزمنة سبباً رئيسياً للأمراض مثل: السرطان، وأمراض القلب، ومتلازمة الأيض، ومرض السكري من النوع الثاني، ومرض ألزهايمر، والتهاب المفاصل، والسمنة. ويحتوي زيت الزيتون البكر على مركب أوليوكانثال (بالإنجليزية: Oleocanthal)، وهو مركب يعمل مثل الآيبوبروفين، وهو مضاد للالتهاب، وبحسب ما وجد العلماء أنّ تناول 50 مليلتر من الأوليوكانثال له نفس تأثير 10% من الآيبوبروفين، ووجدت الدراسات أنّ حمض الأولييك يقلل من خطر الالتهابات مثل البروتين المتفاعل-C، ووجدت دراسة آخرى أنّه يعمل على تثبيط بعض الجينات والبروتينات التي تؤدي إلى الالتهابات.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية: (بالإنجليزية: Strokes)، حيث إنّ السكتة الدماغية ثاني أسباب الوفاة شيوعاً في العالم، وسببه أنّه تحدث اضطرابات في تدفق الدم إلى الدماغ؛ مما يسبب تجلط الدم أو النزيف، ووجدت دراسة أُجريت على 841 ألف شخص، أنّ زيت الزيتون هو المصدر الوحيد للدهون الأحادية غير المشبعة ويرتبط بتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب، وفي دراسة آخرى أُجريت على 140 ألف شخص وُجد أنّ استخدام زيت الزيتون قلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بعدم استخدامه.
  • يعزّز صحة القلب: يُستخدم زيت الزيتون لفوائده العديدة لصحة القلب، فهو يعمل على خفض ضغط الدم، ويقلل من أكسدة الكوليسترول الضار، ويعزز من بطانة الأوعية الدموية مما قد يساعد على منع تخثر الدم الزائد، وتُعدّ أمراض القلب السبب الأكثر شيوعاً للوفاة في العالم، ووجدت الدراسات أنّ دول البحر الأبيض المتوسط تقل فيها نسبة أمراض القلب، ويعود السبب في ذلك لنظامهم الغذائي الذي يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، حيث إنّ إحدى مكونات النظام الغذائي زيت الزيتون البكر والذي يعمل على حماية الجسم من أمراض القلب بعدة طرق، ووجدت دراسة أنّ زيت الزيتون قلل من الحاجة إلى أدوية ضغط الدم لدى مرضى ضغط الدم بنسبة 48%.
  • يساعد على فقدان الوزن: حيث وجدت دراسة أُجريت على طلاب جامعيين في إسبانيا لمدة ثلاثين شهراً أنّ استهلاك كميات كبيرة من زيت الزيتون لم يرتبط بزيادة الوزن، وبدراسة آخرى أجريت على 187 شخص لمدة ثلاث سنوات وُجد أنّ اتباع نظام غذائي غني بزيت الزيتون يرتبط بزيادة مستويات مضادات الأكسدة في الدم، وأيضاً فقدان الوزن.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر: وهو أكثر حالات التنكس العصبي (بالإنجليزية: Neurodegeneration) شيوعاً في العالم، وسببه تراكم لويحات أميلويد بيتا (بالإنجليزية: Amyloid beta) داخل خلايا الدماغ، فوجدت دراسة أجريت على الفئران أنّ زيت الزيتون يساعد على إزالة هذه اللويحات، ووجدت دراسة آخرى أجريت على البشر أنّ زيت الزيتون يحسن من وظائف الدماغ.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: وجدت العديد من الدراسات فوائد زيت الزيتون على مستويات السكر في الدم، وحساسية الإنسولين في الجسم، وفي دراسة عشوائية أُجريت على 418 شخص سليم وُجد أنّ اتباع حمية البحر الأبيض المتوسط (بالإنجليزية: Mediterranean diet) إلى جانب زيت الزيتون يساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 40%.

القيمة الغذائية لزيت الزيتون

يبيّن الجدول الآتي القيمة الغذائية الموجودة في ملعقة كبيرة من زيت الزيتون:

العنصر الغذائيالقيمة الغذائية
الطاقة119 سعرة حرارية
الماء0 جرام
البروتين0 جرام
الكربوهيدرات0 جرام
الدهون13.5 جرام
الدهون المشبعة29.8 جرام
الدهون الأحادية غير المشبعة157.6 جرام
الدهون المتعددة غير المشبعة22.73 جرام
الكوليسترول0 جرام
فيتامين هـ1.95 ملجرام
فيتامين ك8.1 ميكروجرام

شاهد أيضاً

وصفة لإزالة آثار الجروح القديمة

الجروح تترك الجروح القديمة ندوباً غير مرغوب فيها، ويمكن أن تكون هذه الندوب ناتجة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *